أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار سياسية /  بن زايد: تربطنا بالسعودية علاقة دم ومصير مشترك على مر التاريخ

 بن زايد: تربطنا بالسعودية علاقة دم ومصير مشترك على مر التاريخ

ترأس الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي الذي استضافته أبوظبي، الأربعاء.

ويأتي الاجتماع الثاني للمجلس في ظل استمرارية الجهود التي يبذلها البلدان بهدف تفعيل محاور التعاون المشتركة للتكامل بينهما اقتصاديا وتنمويا ومعرفيا وعسكريا، حيث شارك في الاجتماع كل من أعضاء المجلس ورئيسي اللجنة التنفيذية وفريق الأمانة العامة للجنة التنفيذية.

ورحب الشيخ محمد بن زايد في بداية الاجتماع بالأمير محمد بن سلمان، قائلا: “أخي وصديقي العزيز الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز. يسعدني أن أرحب بكم بين أهلكم في دولة الإمارات وأحيي من خلال شخصكم الكريم الشعب السعودي الشقيق”.

وأضاف محمد بن زايد:”لعل أفضل ما أبدأ به الحديث عن العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية هو كلام والدنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، عندما سئل عن السعودية، فقال دولة الإمارات العربية المتحدة هي مع السعودية قلبا وقالبا، ونؤمن بأن المصير واحد، وعلينا أن نقف وقفة رجل واحد، وأن نتآزر فيما بيننا”.

وأكد ولي عهد أبوظبي أن تشكيل مجلس التنسيق السعودي الإماراتي بتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، والملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية، جاء ترجمة لهذه العلاقات الوطيدة، وهدفا لجعلها أكثر قوة وصلابة وبناء مستقبل مشرق للبلدين .

وقال إن الإنجازات والنتائج الإيجابية الكبيرة التي حققها مجلس التنسيق السعودي الإماراتي على أرض الواقع، تثلج الصدور وتبعث على الارتياح، مشيرا إلى أن المجلس أطلق خلال الفترة القصيرة الماضية مبادرات نوعية لتحقيق رفاهية شعبي البلدين، حيث يوجد اليوم 20 مجالا تنمويا مشتركا في مجال الاقتصاد والأمن والتنمية البشرية وغيرها.

وأضاف ولي عهد أبوظبي: “اقتصادنا المشترك يحتل المرتبة السادسة عشرة عالميا، ويمكننا أن نعمل ليصبح اقتصادنا معا من أكبر 10 اقتصادات في العالم، كما تتعدى استثماراتنا الخارجية حاليا 250 مليار دولار في قطاعات اقتصادية مختلفة، وصناديقنا الاستثمارية تعد في المركز الأول عالميا، وسنرفع من استثماراتنا لنكون من أكبر عشر دول تستثمر عالميا، وأسواقنا المالية تتعدى 720 مليار دولار، ونسعى لأن نكون من أكبر 10 أسواق مالية عالميا”.

وأكد محمد بن زايد أن هذا النموذج الفريد من نوعه في التكامل لا يعود بالنفع فقط على الدولتين، بل يقود قاطرة التعاون الخليجي ويقدم نموذجا استثنائيا للتعاون العربي العربي، ويضع البلدين في مكانة متميزة على خارطة التحالفات العالمية.

وأشار ولي عهد أبوظبي إلى أن العلاقات بين الإمارات والسعودية، ليست علاقات تاريخية واستراتيجية فحسب، وإنما هي علاقات دم ومصير مشترك، وضع أسسها الراسخة الشيخ زايد وملوك المملكة، مضيفا أن هذه العلاقات تعيش أزهى عصورها على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والعسكرية.

وقال ولي عهد أبوظبي: “عملنا خلال السنوات الماضية على إحداث تحول استراتيجي نوعي في علاقاتنا الثنائية، وسنستمر في السير على هذا الطريق نحو بناء مستقبل أفضل يحقق الأمن والازدهار والتنمية الشاملة لبلدينا وشعبينا، ونتطلع لتحقيق مزيد من النمو والتطور للتعاون الاستراتيجي بين بلدينا وبما يعود بالفائدة على أمن واستقرار المنطقة”.

من جانبه قال الأمير محمد بن سلمان: “يسرنا وجودنا بين أشقائنا للمشاركة في الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي، الذي يعد منصة نموذجية لتحقيق رؤى القيادتين نحو تعميق التعاون وتعزيز التكامل بين البلدين في مختلف المجالات، بما يخدم مصالح شعبيهما الشقيقين ويعمق روابط الأخوة التي تجمع بينهما”.

وأضاف: “كما أنني سعيد أن أكون بينكم وبلدنا الثاني يستعد للاحتفال بذكرى الاتحاد الغالية علينا جميعا، ونستذكر همم الرجال الذين بدأوا مسيرة التنمية التي نرقى بها اليوم إلى آفاق جديدة. إن العلاقات المتينة بين قيادتي البلدين وشعبيهما مبنية على أسس راسخة وتاريخية من التعاون والسياسات المشتركة تجاه شؤون المنطقة والعالم وقضاياهما”.

وأضاف ولي العهد السعودي أن “عمق العلاقات بين البلدين انعكس بشكل جلي من خلال انسجام رؤية مجلس التنسيق السعودي الإماراتي مع الاستراتيجيات الوطنية للبلدين، وتكامل رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ورؤية الإمارات 2021، اللتين تستهدفان تحقيق الريادة والرخاء الدائمين لشعبيهما الشقيقين وبناء الأمل وتعزيز التقدم في المنطقة “.

وأشار الأمير محمد بن سلمان إلى أن عام 2020 هو عام الإنجازات الدولية، فالجارتين على أعتاب احتضان فعاليات دولية كبيرة، وصلتا لها بعد تخطيط وعمل وجهد متواصل، فرئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين

شاهد أيضاً

شروط منح التأشيرات للمسافرين اليمنيين عبر مطار صنعاء إلى الأردن

كشفت السفارة اليمنية في عمّان، تفاصيل وشروط حصول المسافرين والمرضى على اقامة في المملكة الاردنية …