التخطي إلى المحتوى

بحث وزير الأوقاف والإرشاد اليمني، محمد شبيبة، مع السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر تسهيل إجراءات تفويج المعتمرين اليمنيين عبر منفذ الوديعة البري، وإيجاد الحلول والمعالجات لتيسير عبورهم بانسيابية.

وخلال اللقاء الذي ضم وكيلا الوزارة الدكتور مختار الرباش ومنير دبوان، جرى مناقشة إمكانية إعادة النظر في شرط تجاوز المعتمر سن الأربعين بدون مرافق، ومشكلة تعليق تأهيل الكثير من الوكالات اليمنية في المسار الإلكتروني لدى مفوضية خادم الحرمين الشريفين.

وتطرق اللقاء إلى إشكالية تعليق صدور التأشيرات لبعض المعتمرين في المسار الالكتروني للعمرة وما يترتب على ذلك من إشكالات على المعتمر والوكالات المفوجة.

وطرح الوزير على السفير إمكانية ترميم وإعادة تأهيل مبنى المعهد العالي للإرشاد بالعاصمة المؤقتة عدن الذي تعرض للهدم والتخريب من قبل مليشيات الحوثي بداية الحرب.

من جانبه اكد السفير السعودي حرص المملكة حكومة وشعباً على خدمة ضيوف الرحمن وتسهيل أداء مناسكهم.. لافتًا إلى أنه سيتخذ الإجراءات اللازمة للارتقاء بمستوى خدمة الحجاج والمعتمرين والتواصل مع الجهات المعنية لمعالجة الملاحظات المقدمة من جانب وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية.

اخفاء الاعلان
Hide Ads

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *