التخطي إلى المحتوى

كشف مصدر حقوقي، عن حملات ترحيل جماعية جديدة للعمالة اليمنية في عدد من مناطق المملكة العربية السعودية. 

وقالت منظمة (SYI) المتخصصة في الدفاع والمناصرة لليمنيين حول العالم، في بيان لها، إنها تلقت العديد من البلاغات، عن قيام السلطات السعودية بحملات ترحيل جماعية للعديد من العاملين اليمنيين. 

وأوضحت أن حملات ترحيل جديدة للعمال اليمنيين نفذت في في عدد من المناطق أبرزها “الداير” و”العارضة” في جيزان. 

واكدت أن الحملات تطال العاملين اليمنيين المصرح لهم بالعمل في السعودية. 

واعتبرت المنظمة عملية الترحيل الجديدة بأنها تصرف يتعارض مع حقوق الإنسان واتفاقية العمال المهاجرين، خاصة وأن هذه الإجراءات قائمة في ظل عدم وجود موقف رسمي واضح تجاه المغتربين. 

واشارت الى أن هذه الخطوات تتغافل كافة النداءات الدولية لإعادة النظر في هذه الإجراءات التعسفية؛ كونها تعمق من حجم الأزمة الإنسانية. 

‏ودعت المنظمة، السلطات السعودية لمراجعة سياستها بشأن المغتربين بشكل عام، والتي قد تزيد من معاناة اليمنيين الاقتصادية والمعيشية. 

وكانت السعودية قد اصدرت قبل اشهر، قرارا قضى بتسريح العمالة اليمنية من مناطقها الجنوبية. 

وقضى قرار السعودية غير المعلن بإلغاء عقود آلاف اليمنيين العاملين في مناطق عسير والباحة وجيزان ونجران. 

ومنح القرار المواطنين السعوديين 4 أشهر لفصل جميع عمالهم اليمنيين واستبدالهم بعمال من جنسيات أخرى دون إبداء أسباب. 

وعقب القرار، انهت جامعات نجران وجازان والباحة وأبها عقود مئات الاكاديميين، الى جانب عدد كبير من العاملين الاخيرين في شركات ومؤسسات أخرى. 

لكن السلطات السعودية عادت بعد ذلك لاستثناء الأكاديميين من قرار الترحيل. 

اخفاء الاعلان
Hide Ads

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *