التخطي إلى المحتوى

كشف  قيادي في حزب المؤتمر ، جناح  التحالف،  الخميس، تحركات سعودية للاستحواذ على البنك المركزي في عدن..

وقال القيادي عادل الشجاع في مقال يعيد نشره “يمن دايز” في خطاب موجه للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بأن السفير السعودي في اليمن، محمد ال جابر، والمسؤول الأول على الملف اليمني يضغط على هادي لتغيير  مجلس إدارة البنك المركزي في المدينة مقابل طرح وديعة جديدة بمليار دولار لمنع انهيار العملة.. لقراءة المقال كاملاً سيادة الرئيس والسفير والوديعة.

واشار الشجاع الذي طالب هادي باتخاذ موقف رافض،  إلى أن هدف السفير  يقتضي تعيين شخصيات وحده من يرشحها ويختارها كبديلة لمجلس الإدارة السابق، موضحا بان من يضع السفير عينه عليها بدون  مؤهلات وليست كفؤة ..

كما اعتبر إصرار السفير على تغيير مجلس الإدارة مقابل وديعة قد لا تصمد لعام محاولة للاستحواذ على البنك وممارسة الفساد عبر المضاربة بالعملة  وتحقيق أرباح مادية، مطالبا في الوقت ذاته هادي بالنظر إلى سجل السفير في نهب عائدات ملف إعادة الاعمار والمنح الدولية..

يذكر أن السعودية تضغط منذ اكثر من عام على هادي لتغيير ادارة البنك لصالحها، وسبق لها وأن سربت وثائق فساد هادي لخبراء الأمم المتحدة وحاولت من خلاله تضيق الخناق على هادي ، اضافة إلى رفضها تجديد الوديعة السعودية السابقة بنحو ملياري دولار.

اخفاء الاعلان
Hide Ads

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *