التخطي إلى المحتوى

أنهت المديرية العامة للجوازات بالمملكة العربية السعودية، الجدل الدائر حول مصير المبعدين عن المملكة اتباعًا للأنظمة والقوانين المعمول بها، معلنةً وبشكلٍ رسمي من خلال حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن إمكانية دخول المبعد في حالتين فقط هما: لأداء مناسك العمرة، ولأداء فريضة الحج.

طريقة عودة الوافد المرحل الى السعودية

وقالت “الجوازات”، ردًا على تغريدة أحد الحسابات في موقع التواصل الاجتماعي: “التعليمات تنص على أن أي وافد تم ترحيله لا يمكنه العودة للمملكة إلا لغرض الحج والعمرة فقط”.

وبدأت مناسك الحج، أمس السبت حيث اقتصر هذا العام على مشاركة 60 ألفا فقط من داخل المملكة العربية السعودية في ظل القيود المفروضة لمنع تفشي فيروس كورونا.

التشديد على ضرورة الالتزام بالقوانين

وكانت مديرية الجوازات السعودية، حذرت في وقت سابق من نقل الحجاج غير المصرح لهم بالحج توعدت بمعاقبة المخالفين بالسجن والغرامة المالية عن كل حاج يتم نقله.

وأوضحت مديرية الجوازات على حسابها الرسمى أن عقوبة نقل حجاج لا يحملون تصاريح حج نظامية تتمثل في السجن مدة تصل إلى 6 أشهر، وغرامة مالية تصل إلى 50 ألف ريال، والتشهير بالمخالف.

اخفاء الاعلان
Hide Ads

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *